تعريف الكتابة » scriptoexpert | Bloguez.com

 تعريف الكتابة

21/2/2009

الكرافولوجي (تحليل الشخصية من خلال فحص خط اليد)

 

 

تعريف الكتابة

 

تلعب الكتابة دورا هاما في التواصل مع الغير، وذلك بواسطة علامات مرئية مخطوطة على السند الذي يمكن أن يكون ورقا أو غيره من المواد.

 

قبل نشأة الكتابة، كان الإنسان القديم يرسم ليصف لغيره ما كان يعاينه ويشاهده، وليحكي ما كان يعيشه من الحوادث التي كان يراها تستحق الذكرى. فكان يرسم داخل الكهوف مشاهد الصيد والقتال. وأول ما اكتشف من الكتابات البدائية كان على جدران الكهوف، ويعود تاريخها إلى ما يفوق 30.000 سنة.

 

ففي بلاد الرافدين، نحو القرن الخامس قبل الميلاد، كان للسومريين فضل السبق في اختراع أول أنظمة بدائية للكتابة. وكانت على هيئة مجموعة رسوم تسمى "بيكتوغرام" و "إيديوغرام"، كتبت على لوحات من الطين. وقد اقتصر مجال استخدام هذه الرموز في بادئ الأمر على إحصاء محاصيلهم الزراعية وتعداد مواشيهم، قبل أن يمتد هذا الاستعمال لأغراض أخرى.

 

ونذكر من بين هذه الأنظمة الكتابة المسمارية عند البابليين القدامى والآشوريين، والكتابة الهيروغليفية عند المصريين، و"الإيديوغرامات" عند الصينيين.

 

وقد تطورت هذه "البيكتوغرامات" و "الإيديوغرامات" لتتحول إلى حروف عندما أصبحت تدل على صوت اللغة المنطوقة، بعدما كانت تدل على شيء أو فكرة.

 

وفي مصر، حوالي 255 ق.م.، بدأت الكتابة الهيروغليفية تتحول شيئا فشيئا إلى كتابة عادية سريعة (متصلة الحروف)، غايتها التبسيط والسرعة، سميت ب "الهيراتيك"، أو "الساسيردوتال"، حيث كانت تستعمل في تدوين النصوص الدينية على وجه الخصوص. وحوالي 650 ق.م. ظهرت كتابة سريعة أكثر وضوحا وسرعة، سميت ب"الديموتيك"، أو الشعبية، وهي التي كانت شائعة في مصر آنذاك.

 

وخلال الفترة ما بين القرنين الثاني والثالث ب.م. استعمل الرومان كتابة سريعة بالحروف الصغيرة (المتصلة) في جميع كتاباتهم.

 

وتكمن أهمية الكتابة السريعة (cursive) المذكورة أعلاه، والتي تم تطويرها في جميع اللغات العصرية، في كونها تسجل مختلف حركات الأصابع واليد والساعد والكتف، التي تتطلبها عملية الكتابة، مما يظهر من خلال هذه الحركات سمات شخصية الكاتب، ويتيح لمحللي الشخصية بواسطة خط اليد الكشف عنها.

Category : الكرافولوجي | Write a comment | Print

Comments


| Contact author |